مقال متميز

كيف تحافظ على نشاطك البدني في رمضان؟

في 02 أبريل 2022 دروبي

blog10.jpg

عدم القدرة على تناول الطعام أو الشراب خلال اليوم قد يؤثر على جدول التمرين المعتاد. سواءًا كنت تمارس الرياضة بشكل مكثف قبل رمضان، أو تمارس تمارين الكارديو الخفيفة، قد تضطر إلى تعديل جدول التمارين.

للنشاط البدني فوائد لا تحصى، وفي حالة مرض السكري، يلعب النشاط البدني دورًا أساسيا في المساعدة على التحكم في نسبة السكر في الدم. فعندما يتحرك جسمك أكثر ، فإنه يستهلك الجلوكوز الحر في الدم ويحسن استجابة جسمك للأنسولين.

إنما القيام بنشاط مكثف على معدة فارغة مع عدم القدرة على تناول الطعام لرفع مستويات السكر في الدم قد يسبب نقص السكر في الدم و ما يليه من مضاعفات. من هذا المنطلق، يوصى باختيار توقيت ممارسة الرياضة في رمضان بحذر.

لنبدأ بفصل نشاطك البدني اليومي عن روتين التمرينات. نشاطك البدني اليومي هو أي نشاط بدني غير رياضي تمارسه خلال اليوم، مثل صعود السلالم والمشي والتسوق في البقالة ورعاية الأطفال. أما روتين التمرين الخاص بك هو تمارين مركزة تهدف إلى زيادة مستوى لياقتك، وعادة ما تتم في النادي الرياضي أو حتى في المنزل.


النشاط البدني اليومي

يمكن أن يستمر نشاطك البدني اليومي المعتاد خلال شهر رمضان. من الصحي أن تحرك جسمك أثناء النهار، سواء كنت صائمًا أم لا. لن يكون للأنشطة اليومية مثل المشي وصعود السلم وغسل الأطباق وحمل البقالة تأثير سلبي على مستويات السكر في الدم.

ممارسة الرياضة

عندما نتحدث عن التمارين الرياضية  ، فإننا نشير إلى جلسات التمرين المنظمة التي تحدث عادةً في النادي الرياضي أو من خلال تدريبات خاصة.

خلال شهر رمضان ، يجب أن تؤجل جميع التمارين عالية الشدة الى بعد وقت الصيام.إذ  يمكن أن تؤدي ممارسة التمارين عالية الكثافة أثناء الصيام إلى حدوث نقص السكر في الدم.

إذا كنت تريد ممارسة الرياضة أثناء الصيام ، فالتزم بالتمارين منخفضة الشدة ، مثل المشي أو ركوب الدراجة أو التجديف بوتيرة معتدلة. لا تريد أن تنفث أنفاسك أثناء الصيام ، فكلما كان قلبك يعمل بشكل أسرع ، زادت كمية الطاقة التي يستخدمها جسمك ، و هذا يعني أن جسمك يستهلك المزيد من السكر في الدم.