مقال متميز

هل يؤثر الصيام على مستويات السكر في الدم سواء بالارتفاع أو الانخفاض؟

في 02 أبريل 2022 دروبي

blog6s.jpg

قبل أن نناقش كيفية التعامل مع ارتفاع وانخفاض مستويات السكر في الدم، من المهم جداً فهم ما الذي يحدث في جسمك كمريض للسكري أثناء الصيام؟  

 

بما أنك ممتنع عن الأكل أثناء الصيام فإن جسمك لن يكون لديه مصدر ثابت للطاقة الذي عادة ما يستمدها من الطعام، هذه الأمر سيؤدي إلى انخفاض مستويات الأنسولين ، مما يدفع جسمك الى تكسير الجليكوجين وهو السكر المخزن في الكبد والعضلات. هذا السكر سيعيد مستويات السكر في الدم إلى معدلاتها الطبيعية ولكن بمجرد أن يستهلك جسمك جميع مخازن الجليكوجين ، ستبدأ مستويات السكر في الدم في الانخفاض.

وهذا هو سبب أهمية وقت تناول الطعام وتوقيته ونوعيته بشكل عام وخاصة في شهر رمضان المبارك.

 يعد تناول الطعام قبل شروق الشمس (السحور) جزءًا أساسيًا من الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم. لانك اذا تخطيت السحور ، فقد يؤدي ذلك إلى استنفاد مخازن الجليكوجين ويؤدي إلى عدم انتظام قراءات السكر مما يؤدي إلى ارتفاعها في وقت مبكر من اليوم وانخفاضها  في وقت لاحق أثناء فترة الصيام.

 

نصيحة: لسهولة التعرف على ما إذا كنت تعاني من انخفاض أو ارتفاع في مستويات السكر نوصي بمراقبة قراءات السكر بشكل مستمر ،سيسهل عليك برنامج دروبي طريقة التتبع إذا قمت بربط جهاز السكر بالتطبيق،  بإمكان مدربك الصحي أيضاً أن يتابع قراءات السكر معك وتزويدك بالحلول والتعليمات اللازمة لإبقاء قراءتك ضمن معدلاتها الطبيعية 

 

اذاً كيف تعرف إذا ما كنت تعاني من انخفاض السكر في الدم (هبوط) أو ارتفاع السكر في الدم؟

 أفضل طريقة هي إجراء الاختبار ، ولكن قد تظهر أعراض على جسمك ،لذا يجب الانتباه إلى

NBBNN-AR.jpg