مقال متميز

دليل السفر السليم مع مرض السكري

في 23 مايو 2021 دروبي

travel_ar.jpg

إنه لأمرُ رائع أن تتمكن من السفر في إجازة أو لعملٍ مهم، فتغيير نظامك اليومي المعتاد سيساعدك على الحصول على طاقة إيجابية جديدة. لكن وجودك في إجازة لا يعني أن مرض السكري عندك قد ذهب في إجازة، لذلك من المهم أن تحافظ على دورك كالراعي الأول لنفسك في إدارة مرض السكري. وهذا ممكن! فمن خلال التخطيط المسبق للرحلة يمكنك إدارة السكري على أكمل وجه خلال السفر دون انزعاج، بل وسيوفر عليك ذلك حصول مضاعفات صحية غير مرحب بها وستتمكن من إمضاء وقت مريح، مرح وهادئ عند وصولك إلى وجهتك. 


إذًا، كيف تخطط مسبقًا لرحلتك؟

  1. المرحلة الأولى: التحضير والبحث

    1. قم بزيارة طبيبك: الهدف من زيارة الطبيب هو الخضوع للفحوصات اللازمة للتأكد أن حالتك تسمح لك بالسفر السليم. واستفد من زيارتك لسؤال الطبيب عن التالي:

      • كيف يمكن أن تؤثر الأنشطة المخطط لها على مرض السكري وماذا عليك أن تفعل حيال ذلك. 

      • كيفية تعديل جرعات الأنسولين في حال كان السفر إلى بلد موجود في منطقة زمنية مختلفة.

      • اطلب من طبيبك أن يكتب لك وصفات طبية لأدويتك في حال فقدتها. كما أن رسالة من الطبيب تفيد بأنك مصاب بالسكري مع سبب احتياجك لمستلزماتك الطبية قد تفيدك أيضًا خلال مرحلة التفتيش في المطار.

    2. تشاور مع مدرب الصحة الخاص بك عن طرق الأكل الصحية الممكنة في المطاعم. 

    3. تعرف على بعض العبارات المفيدة مثل: " أريد هذا الطبق بدون خبز" و " أريد هذا الطبق مع سلطة بدل البطاطا" و"أعاني من مرض السكري" و "أين أقرب صيدلية؟"

    4. اطلب وجبة خاصة للرحلة تتناسب مع نظامك الصحي، أو جهزها بنفسك.

    5. بعد حجز الوجهة والفندق، ابحث الكترونيًا عن الصيدليات والعيادات الموجودة بالقرب من مكان إقامتك المخطط له، اكتبهم في قائمة لتضعها داخل محفظتك او احفظهم على الجوال، في حال احتجتهم.

    6.  إحصل على سوار طبي يوضح أنك مصاب بداء السكري وأي حالة صحية أخرى.

    7. إحصل على تأمين السفر في حال فاتتك رحلتك أو احتجت إلى رعاية طبية.

  2.  المرحلة الثانية: حزم الأمتعة

    1. إحزم مستلزمات السكري من أنسولين وأقراص الجلوكوز ووجبات خفيفة داخل حقيبة يد وتأكد من ابقائها معك خلال وقت الرحلة أولًا لتكون قريبة حين تحتاجها وثانيًا لأن مكان تخزين الأمتعة في الطائرة تكون الحرارة منخفضة جدا مما قد يؤثر على فعالية الانسولين.

    2. إحزم ضعف كمية الدواء التي تعتقد أنك ستحتاجها.

    3. إذا كانت رحلتك بالسيارة، فقم بتحضير علبة مبردة واملئها بالأطعمة الصحية والكثير من الماء للشرب وأدوية ومعدات السكري كجهاز مراقبة نسبة السكر في الدم ومضخة الأنسولين وشرائط الاختبار، لتجنيبهم التعرض لحرارة أشعة الشمس. مع ذلك تأكد ألا تضع الأنسولين مباشرة على الثلج داخل العلبة.

  3. المرحلة الثالثة: أثناء السفر

    1. يمكن لجهاز الأشعة في المطار أن يتلف جهاز مراقبة الجلوكوز أو مضخة الأنسولين أثناء مرورهما، لذلك أطلب فحصًا يدويًا.

    2. سواء كنت في المطار أو على طريق السفر، يمكنك العثور على خيارات طعام صحية، في حال لم تحزم معك أي شيء.  إليك بعض الأمثلة:

      • فواكه، مكسرات، زبادي

      • سلطات مع الدجاج أو السمك

      • البيض، العجة

    3. يمكنك تعديل بعض الأصناف العادية لتكون صحية أكثر، مثلًا:

      • تناول البرغر مع لفائف الخس بدلاً من الخبز

      • تناول الفاهيتا بدون الخبز 

    4. توقف واخرج من السيارة أو امش في ممر الطائرة كل ساعة بهدف تحريك الدورة الدموية ومنع تجلط الدم إذ أن الأشخاص المصابة بالسكري تكون أكثر عرضة له.

    5. اضبط منبهًا على هاتفك لتناول الدواء إذا كنت تسافر عبر مناطق زمنية.

    6. مهم جدًا، أثناء السفر وعند الوصول أن تستمر بفحص مستوى السكر وعلاجه وفقًا لتعليمات طبيبك أو مدرب الصحة الخاص بك، ففي حال حصول أي عارض صحي، سيكون من الصعب الحصول على الرعاية الطبية، لذلك للوقاية خير علاج.

  4. المرحلة الرابعة: عند الوصول إلى وجهت

    1. قد يكون سكر الدم لديك خارج النطاق المستهدف في البداية، ولكن سيتكيف جسمك في غضون أيام قليلة. افحص نسبة السكر في الدم وعالج الارتفاعات أو الانخفاضات وفقًا لتعليمات طبيبك أو مدرب الصحة الخاص بك.

    2. إذا كنت ستزيد نشاطك البدني أكثر من المعتاد، تحقق من نسبة السكر في الدم قبل وبعد و قم بإجراء التعديلات اللازمة على كمية النشويات المتناولة والأنسولين حسب الحاجة.

    3. يعتبر الحفاظ على نظام طعام صحي نقطة ضعف في السفرات خاصة مع وجود بوفيه، اذ أن الدراسات تبين أن تنوع الأطعمة يشجع على الإكثار من تناول الطعام. لذلك حاول تجنب البوفيه وإغراءاتها من خلال طلب وجبات معينة من خدمة الغرف.

    4. إسأل دليلك السياحي أو أي شخص مسؤول في الفندق أن يدلك على أماكن المطاعم الصحية القريبة. 

    5. تجنب الجفاف من خلال عدم الإفراط بالنشاط البدني والحرص على شرب الماء بشكل مستمر وكافي.

    6. تجنب الإصابة بحروق الشمس من خلال وضع واقي شمس وارتداء قبعة ولباس فاتح اللون ذو قماشة مناسبة.

    7. لا تمشي حافي القدمين، ولا حتى على الشاطئ.

    8. يمكن للطقس الحار أن يغير طريقة استخدام الجسم للأنسولين لذلك، قد تحتاج إلى فحص نسبة السكر في الدم بشكل متكرر وتعديل جرعة الأنسولين وما تأكله وتشربه. تذكر أن تحضر معك مناديل مبللة حتى تتمكن من تنظيف يديك قبل فحص نسبة السكر في الدم.


نهايةً، قد تعتقد أن السفر والحفاظ على الصحة بنفس الوقت هو أمرُ مستحيل. الحقيقة هي أن السفر مع السكري هو نوع من التحدي، لكنه في الغالب مسألة تخطيط جيد وتنظيم لرحلتك بذكاء وفي وقت مبكر. تذكر كلما خططت مسبقًا، كلما زادت قدرتك على الاسترخاء والاستمتاع بجميع التجارب المثيرة في رحلتك.

نتمنى لك رحلة سعيدة!