مقال متميز

قصور الغدة الدرقية والسكري

في 21 كانون الثاني 2021 دروبي

Thyroid_AR.jpg

كيف تؤثر الغدة الدرقية على السكري؟

 

تلعب الغدة الدرقية دورًا هاماً في عملية التمثيل الغذائي في الجسم مما يجعلها سبباً في التأثير على مرض السكري. قد لا يكون من السهل دائمًا السيطرة على مرض السكري عند وجود قصور في وظائف الغدة الدرقية. إذ يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية وقصورها إلى ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في الدم ، وبالتالي التأثير على طريقة استخدام الجسم للأنسولين والمضاعفات الناتجة عنه.

 

كيف تعرف أن الغدة الدرقية لا تعمل بشكل جيد؟

من المهم فحص الغدة الدرقية بانتظام عن طريق إجراء التحاليل المخبرية. الفحص الأكثر استخدامًا هو هرمون الغدة الدرقية (TSH). إذا كانت وظيفة الغدة الدرقية منخفضة ، فسيكون مستوى (TSH) مرتفعًا لمحاولة زيادة نشاط الغدة. إذا كان هناك فرط نشاط في وظيفة الغدة الدرقية، سيكون هرمون (TSH) منخفضًا ، في محاولة لإبطاء نشاطها.

 

كيف يمكنك القيام بالإدارة المزدوجة ؟

  • الأدوية الموصوفة - يُنصح بتناول الدواء على معدة فارغة من ساعة إلى ساعتين قبل بدء الوجبة كل يوم في نفس الوقت.

  • النظام الغذائي - اليود هو أهم عنصر غذائي يجب مراقبته – إذ يوجد معظمه في الملح. إذا كنت تستخدم أملاحًا بديلة أو لا تستخدم الملح ، فقد ترغب في الحصول على المزيد من اليود. أفضل المصادر هي الأعشاب البحرية والمأكولات البحرية.

  • أضف منتجات الألبان قليلة الدسم: مثل الحليب قليل الدسم والجبن والزبادي إلخ.

  • تناول اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والدواجن

  • كن حذرا من الخضروات الصليبية: مثل القرنبيط ، واللفت ، والملفوف ، إذا كنت ستتناولها  يجب عليك سلقها أولا وغسلها ثم طهيها.

  • مكملات الحديد والكالسيوم تعتبر من الموانع: فهي تمنع امتصاص دواء الغدة الدرقية. حدد موعدًا لدواء الغدة الدرقية على بعد ساعتين من تناول هذه المكملات.

  • النشاط البدني يساعد أيضًا: يُنصح بممارسة النشاط البدني لمدة 30 دقيقة أو أكثر للحفاظ على وزنك والحفاظ على لياقتك البدنية.

cauliflower.png
brocolli.png
LOWfat.jpg

نظرًا لوجود ارتباط وثيق بين الغدة الدرقية والسكري ، فإن إدارة أحدهما سيساعد في تحسين الآخر. لذلك ، من المهم المراقبة الجيدة لكليهما عن كثب لتجنب المزيد من المضاعفات.