مقال متميز

التدخين والسكري

في 19 شهر نوفمبر 2020 دروبي

Diabete&smoke AR.jpg

يعد التدخين أحد الأسباب الرئيسية للعديد من الأمراض المتعلقة بنمط الحياة والتي يمكن الوقاية منها. نعلم جميعًا أن التدخين مُضر بصحتنا ولكن، عندما يتعلق الأمر بمرضى السكر ، فقد يكون الضرر أسوأ وقد يهدد حياتهم.

إذا كنت مدخناَ ومصاباً بالسكري فسيكون من الصعب عليك الحفاظ على مستويات السكر في الدم لأن التدخين يجعل الأمر أكثر صعوبة. قد تؤدي مستويات السكر الغير منضبطة إلى مضاعفات كبيرة في القلب والكلى والأوعية الدموية ، والتي تتفاقم بسبب التدخين.

 

ماذا يحدث للجسم عندما تدخن؟

عند التدخين يصبح جسمك أكثر مقاومة للأنسولين. حيث تعمل المواد الكيميائية الموجودة في السجائر على تغيير خلايا الجسم ويمكن أن تتداخل مع وظيفتها الطبيعية. يسبب هذا التهابًا في جميع أنحاء الجسم ، مما قد يقلل من فعالية الأنسولين. ليس ذلك وحسب، فعندما تلتقي سموم الدخان بالأكسجين في الجسم ، فإنها تسبب تلفًا للخلايا ويسمى هذا الخلل بالإجهاد التأكسدي. يؤدي كل من الإجهاد التأكسدي والالتهابات إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري.

الأشخاص المصابون بمرض السكري وخصوصاً إذا كانوا مدخنين ، يعرضون أنفسهم لخطر الإصابة بمضاعفات متقدمة  ، مثل:

  • أمراض القلب والكلى

  • ضعف تدفق الدم إلى الأطراف يؤدي إلى حدوث عدوى وتقرحات وإمكانية بتر.

  • اعتلال الشبكية

  • الاعتلال العصبي المحيطي

 

إذاَ، كيف يمكنك التقليل من هذه المخاطر؟

 

بالإقلاع عن التدخين...
نعلم جميعًا أن الإقلاع عن التدخين ليس سهلاً، لأن التدخين غالبًا ما يصبح إدمانًا. ومع ذلك ، نقترح عليك محاولة القيام بما يلي:

  • اكتب قائمة  بأسباب الإقلاع عن التدخين،

  • افهم لماذا وما مدى أهمية هذه الأسباب لكي تعيش حياة صحية وسعيدة،

  • تحديد موعد للتوقف عن التدخين،

  • أخبر أحباءك وعائلتك وأصدقائك بالقرار الذي اتخذته. قد يرغب البعض منهم في الانضمام إليك أيضًا.

 

ضع في اعتبارك أن الأمر قد يستغرق عدة محاولات ، فلا تستسلم من المرة الأولى.

 

اليوم هو اليوم المناسب!