مقال متميز

كيف يؤثر مرض السكري على صحتك الجنسية؟

في 24 سبتمبر 2020 بواسطة دروبي

Sex Health AR.jpg

يعد مرض السكري من أكثر أمراض نمط الحياة انتشارًا حول العالم. ومن بين المضاعفات الصحية لمرض السكري الذي لا تتم إدارته بشكل جيد هي المضاعفات الجنسية، والتي للأسف قد يتم تجاهل التوعية عنها بسبب الانزعاج الذي تسببه في المحادثات. 

ومع ذلك، في مدونة هذا الأسبوع، نسلط الضوء على بعض هذه المضاعفات الشائعة لأن مفتاح الوقاية هو الوعي!

المشاكل الجنسية عند الرجال​

يُعد ضعف الانتصاب من المضاعفات الشائعة عند الرجال المصابين بمرض السكري الغير مدار بشكل جيد. قد يحصل بسبب انخفاض تدفق الدم وتلف الأعصاب. تتوفر بعض الأدوية التي تعزز تدفق الدم ولكنها قد لا تكون مناسبة للرجال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب كما تتوفر بعض الطرق الميكانيكية والجراحة. 

 أيضًا، قد يعاني الرجال المصابون بمرض السكري الغير مدار بشكل جيد من الإصابة المتكررة بالفطريات في العضو الجنسي. السبب هو زيادة نسبة السكر في البول لفترة من الوقت. يمكن أن تساعد الأدوية في حل هذه المشكلة.

المشاكل الجنسية عند النساء

قد تعاني النساء المصابات بمرض السكري الذي لا يتم التحكم فيه بشكل جيد، من مضاعفات عديدة مثل انخفاض الرغبة الجنسية وجفاف المهبل والألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية و التهاب المسالك البولية وعدوى الخميرة المتكررة ومتلازمة تكيس المبايض. تم العثور على العديد من العلاجات مثل استخدام المزلقات المهبلية والعلاج بالهرمونات البديلة وغيرها.

على الرغم من أن النساء اللواتي تم تشخيصهن بالسكري، غالبًا ما يقلقن على قدرتهن على الانجاب، إلا أن هذه ليست إحدى مضاعفات السكري، خاصة إذا تمت إدارته  بشكل جيد. ولكن، يمكن أن تواجه  صعوبة في  الحمل بسبب المشاكل الجنسية التي سبق ذكرها مثل صعوبة التمتع بحياة جنسية طبيعية ، ومتلازمة تكيس المبايض ، وزيادة الوزن ...

تؤثر المشاكل الجنسية بشكل كبير على نوعية حياة الناس وبالتالي تحتاج إلى مزيد من التوعية في جلسات التثقيف وكذلك في جلسات المتابعة والفحص الصحي. أفضل علاج هنا هو الوقاية من خلال استهداف السبب الجذري: ارتفاع مستويات السكر في الدم. من هنا نؤكد على أهمية مناقشة خطة صحية مناسبة، قصيرة وطويلة المدى مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك.