مقال متميز

٥ عادات صحية يمكن تبنيها هذا الصيف

في 09 يوليو 2020 بواسطة دروبي

Summer Diabetes AR (2).jpg

الصيف هو وقتٌ جميل. بالنسبة للبعض، هو وقتًا إضافيًا، وقتًا لإعادة هيكلة حياتهم بطريقة تخدمهم وتخدم صحتهم على أفضل وجه. يمكن القيام بذلك عن طريق التخلي عن العادات الضارة القديمة. الملفت, هو أن أفضل طريقة مثبتة للتخلص من العادات الضارة هي استبدالها بالعادات المفيدة!

 

إذن، ما هي العادات الخمس التي يمكنك تبنيها في حياتك بدءًا من هذا الصيف؟ فيما يلي 5 اقتراحات من  مدربي الصحة في دروبي:

 

1- السباحة

 تعلم السباحة واشترك في نادٍ رياضي يوفر حوض سباحة. تعد السباحة نشاطًا بدنيًا مفيدًا للغاية لأنها تساعدك على بناء القدرة على التحمل وقوة العضلات واللياقة القلبية كما تزيد من مرونة الجسم في الوقت نفسه. إنها تعتبر تمريناً لكامل الجسم، فهي تتطلب تحريك جميع عضلاتك تقريبًا أثناء القيام بها. الأهم من ذلك هو أن السباحة من بين الرياضات النادرة المناسبة حتى للأشخاص الذين يعانون من الخشونة في الركب والذين يتطلعون إلى تحسين صحتهم ووزنهم.

 

2- اللعب مع أطفالك

 مؤخرا يشكو الكثير من الأهالي من قلقهم بسبب قضاء أطفالهم فترات طويلة على الشاشات. ما نميل إلى نسيانه هنا هو أن الأطفال يتعلمون من الأمثلة التي يرونها حولهم. لذا نحتاج أن نعلم أولادنا العادات الصحية من خلال ظهورنا أمامهم كقدوة. يمكننا اللعب معهم ألعاب نشطة مثل كرة القدم وكرة السلة والرقص والقفز على الحبل...إضافةً إلى أنهم سيحركون أجسامهم، سيساعدك هذا أيضًا على إنشاء علاقة ثقة و دعم معهم، كما يشيرخبراء التربية.

 

3- تجربة وصفات صحية لذيذة جديدة

 يخطئ الكثير من الناس في الظن أن تناول الطعام الصحي يعني الاضطرار إلى تناول طعام متكرر وغير لذيذ… في الواقع ، نحن محظوظون لأننا نعيش في عالم غني بالمكونات الصحية! والوصفات التي يمكن القيام بها باستخدام هذه المكونات هي عالم واسع ينتظرنا لاستكشافه. لذا، ايقظ حواسك على نكهات جديدة من حين لآخر من خلال تخصيص وقت لطهي وصفات جديدة وتدوينها. في المرة القادمة التي تشعر فيها بالملل من وجبات نظامك الغذائي، ستكون على دراية أن لديك قائمة طويلة من الخيارات الممتعة الأخرى للاختيار من بينها.

 

4- تخصيص الوقت لهواية

 إلى جانب إضفاء روح من المرح والحرية والهوية والإبداع على حياتك، يمكن أن توفر لك هواية بسيطة مثل القراءة أو اليوجا أو الرسم أو الحياكة أو الزراعة منفذًا للتخلص من التوتر وشيئًا تتطلع للقيام به في نهاية يوم مرهق من العمل . بما أن الضغط المستمر يضر بصحتك الجسدية والعقلية، يمكنك أن تستنتج أن الهواية ليست مجرد رفاهية بل ضرورة للتطلع إلى دمجها في روتينك.

 

5- تعلم ما تحتاج إلى معرفته

 بالنسبة للكثيرين، السبب وراء التغيير الجذري النافع في حياتهم كان معلومة توعوية لم يكونو يعرفوها. على سبيل المثال، إذا وجدت نفسك تتساءل "لماذا لا أنجح بتناول الطعام الصحي" فقد يكون ذلك بسبب افتقارك إلى المعرفة في مجال التغذية. ربما تسأل نفسك "لماذا لا يمكنني الركض لأكثر من دقيقة"، قد تكون ببساطة تفتقر إلى التقنية الصحيحة وليس إلى القدرة. وبالتالي، يمكنك أن تتقدم بأشواط من خلال متابعة ورشة عمل أو دورة تدريبية ذات صلة! تذكر أن الدماغ كالعضلة، كلما استخدمته في تعلم معلومات جديدة، كلما حافظ على القدرات الذهنية لعمرٍ أطول، فالتعلم هو في الواقع عادة رابحة على العديد من المستويات!

 

الحياة الصحية ليست مجرد حياة خالية من الأمراض. إنها حياة مليئة بالعادات الصحية في الأكل والرياضة والعلاقات وإدارة الإجهاد والتفكير. استثمر هذا الصيف في خلق عادات من شأنها أن تساعدك على التقدم في العمر بشكل صحي ومستقل، عادات ممتعة بالنسبة لك لدرجة أن تحب القيام بها طوال حياتك.