مقال متميز

! الشهر العالمي للرضاعة الطبيعية

في 02 يوليو 2020 بواسطة دروبي

Gestational Diabetes AR.jpg

ماذا تعرفين عن فوائد الرضاعة الطبيعية؟ هل تقتصر على الطفل؟ أو يمكن للأم أيضًا أن تستفيد من الرضاعة الطبيعية؟

في الواقع، هناك أكثر من عشرين سببًا لاختيار الرضاعة الطبيعية. ولكن، قبل أن نتحدث عنها، تذكري أنه يمكن لجميع الأمهات أن يرضعن حتى لو كان الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للبعض.

 

من بين فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل، يمكننا أن نذكر:

 

يوفر حليب الثدي التغذية الأكثر توازناً للرضيع لتغطية متطلبات نموه وجعله أكثر ذكاءً!

 

إحدى القوى العظمى لحليب الأم هي أنه يدعم مناعة طفلك بفضل جميع الأجسام المضادة التي يحتوي عليها. في الواقع، تبين أن الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم، هم أقل عرضة لالتهابات الأذن وأمراض الجهاز التنفسي والإسهال.

 

تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر إصابة طفلك بالربو والحساسية ولها دور في الوقاية من متلازمة موت الرضيع المفاجئ.

 

يساعد التلامس أثناء الرضاعة الطبيعية على تقوية العلاقة بينك وبين الطفل ويشعره بالأمان والحب

 

قد يكون الطفل الذي يرضع من الثدي أقل عرضة للإصابة مستقبلًا بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وبعض أنواع السرطان.

 

فوائد الرضاعة الطبيعية لك كأم:

 

تساعدك الرضاعة الطبيعية على العودة إلى قياس ما قبل الحمل عن طريق تقليص الرحم وإنقاص وزن الحمل بشكل أسرع. كما تحميكِ من نزيف ما بعد الولادة، وهو أحد المضاعفات المحتملة للمخاض وتقلل من حالات الإصابة بسرطان الثدي والمبيض.

 

ترتبط الرضاعة الطبيعية بانخفاض خطر الإصابة بهشاشة العظام أيضًا.

 

لا ننسى أن الرضاعة الطبيعية مجانية ومعقمة ومتاحة دائمًا.

 

لنكن صادقين، الأمومة مسؤولية ضخمة والتزام قيم للغاية. والرضاعة الطبيعية هي مجرد واحدة من أولى مهامك في هذه المرحلة. في النهاية، إنه اختيارك، لكن مع كل هذه الفوائد التي لا تقدر بثمن للرضاعة الطبيعية، فإننا نوصي بشدة بها ونشجعك على الاعتناء بصحتك العقلية والبدنية مع استئنافك مسؤولياتك تجاه صحة ورفاهية طفلك العزيز...