مقال متميز

التعايش مع مرض السكري

في 27 شهر فبراير 2020 بواسطة دروبي

b12ar.jpg

دائمًا ما تأتي الإصابة بمرض السكري مع صدمة كبيرة، اعتقادًا منك أن حياتك ستتغير بشكل كبير. وقد يغلب عليك القلق والخوف عندما تفكر أن صحتك باتت مهددة بالمضاعفات الصحية وأن لديك الكثير من التغييرات لتقوم بها في نمط حياتك.

في البداية، قد ترفض التشخيص أو تعتبره مؤقتًا أو خاطئًا أو تعتبر أنك على ما يرام لأنك لا تشعر بأي ألم. الحقيقة هي أن مرض السكري خطير لأنه يؤثر على صحتك إذا لم يدار بالطريقة الصحيحة. مع ذلك، أنت تتمتع بالقدرة الكاملة على تغيير مساره والعيش معه حياة صحية وسلسة ومديدة من خلال اتخاذ الخطوات الصحيحة:

١- قم بتطوير شبكة دعم خاصة بك من خلال التناقش مع عائلتك وأصدقائك حول كيفية مساعدتك (الاستماع إلى مخاوفك، الانضمام إليك في الأنشطة الصحية، إحالتك إلى المتخصصين ...). كما يمكنك الانضمام إلى مجموعات الدعم حيث تشعر أنك لست وحيدًا فيما تخوضه.

تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين لديهم شبكة دعم هم أكثر التزامًا بالخطط الصحية.

٢- غير نمط تفكيرك من إلقاء اللوم على ظروفك إلى تقبل التحدي بشجاعة. حاول أن تعتبر تشخيصك بمرض السكري فرصة لتنظيم حياتك وتحسين صحتك.

تذكر أن لدى الإنسان القدرة على خلق أفكاره وتحويل مزاجه ... فاختيار أن تشعر بالتحسن وتمضي قدمًا هو اختيارك.

٣- إسعى لفهم المرض وخيارات العلاج من خلال سؤال طبيبك أو أخصائي التغذية أو مثقف السكري أو المدرب الصحي. يمكنك أيضًا زيارة المواقع الموثوق بها مثل (CDC: https://www.cdc.gov) و(ADA: https://www.diabetes.org) لمعرفة المزيد. بمجرد حصولك على المعرفة الصحيحة، سوف تكون على يقين أن إدارة مرض السكري تتم بخطوات صغيرة دون تغييرات جذرية وتؤدي إلى حياة صحية!

٤- إستمع إلى مشاعرك عبّر عنها وتقبلها لأنها مجرد ردود فعل طبيعية على تحديات إدارة مرض السكري. إعلم أن تجنبها يمكن أن يجعلك أكثر توتراً وأن الفريق الصحي في مركز الرعاية الصحية يمكن أن يحيلك إلى المختص الذي يمكنه مساعدتك في التعامل مع هذه المشاعر.

 

عندما تتحمل المسؤولية في علاجك، بينما تستمر في الاستمتاع بالأشياء التي تحبها، لن يكون مرض السكري مشكلة. الوصول إلى هذا الوعي هو عملية تحتاج مجهود مستمر.

نصيحتنا: لا تغير حياتك لتجعل مرض السكري محورها، بل ادمج رعاية مرض السكري في حياتك من خلال تغييرات ذكية صغيرة، واحدة تلو الأخرى، من أجل حياة صحية وسعيدة!

 

مدونات ذات مواضيع متعلقة: إقرأ مقال دروبي عن تغيير السلوك ( https://www.droobihealth.com/blog11 )

شهادات عملائنا

قصص النجاح

ناصر ، 52
برنامج  السكري

أعيش مع مرض السكري من النوع 2 منذ 5 سنوات حتى الآن. كنت أكافح من أجل الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة. دروبي غيرت حياتي حقا! السكريات في دمي في الهدف الآن ، لقد فقدت بعض الوزن وغيرت عادات الأكل. أنا سعيد جدًا بالدعم اليومي الذي أحصل عليه من مدرب الصحة الخاص بي. هم دائما داعمون وإيجابيون حتى في أيامي الأسوأ. أنا حقاً لا أعرف ماذا سأفعل بدون مدربي الشخصي. شكرا دروبي لمساعدتي في العيش بشكل أفضل مع مرض السكري.

مريم ، 31
برنامج سكري الحمل

في حملتي الثالثة ، تم إعلامي بعد إجراء اختبار بأنني مصابة بسكري الحمل. لقد صدمت حقًا لأنني كنت بصحة جيدة في حملي السابق. عندما أوصى طبيبي دروبي ، اعتقدت أنني سأجربها. كان مدرب الصحة الخاص بي شديد التفاعل ومفيدًا للغاية. دعمتني في تتبع نسبة السكر في الدم والقيام باختيارات الطعام المناسبة كل يوم. ساعدني البرنامج في التغلب على خوفي والحصول على ولادة صحية وطفل. ما زلت أستخدمه حتى بعد

الولادة.

محمد ، 36
برنامج الوقاية

لقد سمعت عن Droobi على الإنترنت وقررت تجربة برنامج الوقاية الخاص به ، نظرًا لأن مرض السكري يعمل في عائلتي. إنه برنامج سهل للغاية ، جعلتني الخطوات الصغيرة أفقد الوزن ، وممارسة الرياضة أكثر ، وأقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. تطبيق بسيط رائع يقدم الدعم من خلال التذكير وأدوات التتبع والدروس والمدربين المحترفين. لقد استخدمته منذ أكثر من عام وأود أن أوصي به لأي شخص.

BgApple.jpg

حمل التطبيق الآن

طريقك إلى الصحة

PlayStore2-02.png
app-store-coupon-my-new.png

خطوات صغيرة تؤدي إلى تغييرات كبيرة

النشرة الإخبارية

انضم واحصل على نصائح أسبوعية للبقاء بصحة جيدة

انضم إلى نشرتنا الإخبارية و تلقى النصائح والتحديثات لتعيش بصحة أفضل

  • Facebook
  • Instagram
  • YouTube
  • LinkedIn
qda